المقالات

الى كل عراقي يحلم بالامن والسلام

1603 07:07:00 2006-03-25

نعم يا شعبنا العراقي الشجاع الصبور كان علينا ومازال ان ننظف البيت العراقي الطاهر من براثن البعث الحاقد الرجعي المتخلف قبل ان نبدأ اية خطوة لبناء الوطن والانسان في العراق ( بقلم : احمد الكاظمي )

الى كل عراقي يحلم بالامن والسلام .......(الخطأ الجسيم) نعم يا سيدي العزيز القبنجي...نعم ,هذا ما كان يجب ان يحصل بعد سقوط النظام البعثي العفن عام 2003.نعم مثلما تفضلتم في خطبة الجمعة يوم امس ,فقد كان من المفروض ان نسحق البعث وازلامه بعد ان اتتنا الفرصة التاريخية بسقوط الصنم....الا اننا وللاسف اخذتنا برودة القلب بفرحة سقوط العفالقة النجسين فأنستنا أن البعث سرطان يجب استئصاله وقطعه للابد وعدم التهاون معه!!! نعم انه الخطأ الستراتيجي الذي ارتكبه المرحوم عبد الكريم قاسم(فعمّ علينا!!!)وجلب لنا كارثة البعث ببروده وتسامحه المفرط وربما((شفافيته))المطلقة(والشفافية هذه الايام هي ديدن السياسيين العراقيين وعلى الاخص منهم الفائزين بالانتخابات!!!!)مع البعثيين آنذاك رغم قلة عددهم وتفاهتم في الساحة السياسية!!.بيد ان عبد الكريم قاسم جعل لهم شاناً من حيث لا يعلم بأخطائه الشخصية وأخطاء الحزب الشيوعي والاحزاب الوطنية الاخرى.وترك لهم الحبل دون رادع الى ان تمكنوا من شعبنا وفعلوا ما فعلوه الى يومنا هذا. كان على الاحزاب الوطنية العراقية المعارضة لنظام البعث العفلقي وفور سقوط النظام لفت انتباه الشعب لهذا الامر المصيري من البدء...الا وهو تصفية البعث والبعثيين بدلاً من التنازع على حكم دولة محطمة وشعب منهك...رغم ان هذه الاحزاب لن تحكم في كل الاحوال,بوجود الامريكان,الاّ بالاسم!!!! نعم يا شعبنا العراقي الشجاع الصبور كان علينا ومازال ان ننظف البيت العراقي الطاهر من براثن البعث الحاقد الرجعي المتخلف قبل ان نبدأ اية خطوة لبناء الوطن والانسان في العراق.انها الفرصة التاريخية السانحة الآن ويجب ان لا نضيعها ونلقي باللوم على الاحتلال...فللدول العظمى مصالحها ولنا وطننا,وهي لا تنتظرنا لنفرض ارادتنا بل يجب ان نبادر نحن فنحرق ونسحق الورقة التي يريد الاجنبي والعربي ان يضعفنا بها وهي ورقة الارهاب البعثي العفلقي الصدامي الجبان. ان الوضع الامني والسياسي القائم في العراق هو نتيجة طبيعية مئة في المئة لبرود الشعب العراقي لطيبته و حبه للسلام والتسامح,مع العفالقة وتهاون الاحزاب الوطنية معهم وتلاعب الاحتلال بورقتهم.فأذا بهم يستغلون هذه العوامل لينقضوا مرة اخرى على الشعب العراقي المسكين المبتلى ليمزقوا اوصاله بحقدهم الطائفي و القومي وسياراتهم المفخخه وعبواتهم الغادرة وبهايمهم الانتحارية الساذجة. علينا اذن أن كنا حريصين على مستقبلنا ووطننا أن ننظف العراق و نطهره من البعث العبثي الارهابي العفلقي ونبارك تضحيات ابناء جيشنا و شرطتنا ولجاننا الشعبية في هذا الاتجاه...بل وندعمهم بالمال والكلمة والعمل والمعلومة...وألاّ سنندم على تقصيرنا اي ندم وسيحكمونا هذه المرة الى يوم القيامة!!!هذا أن ابقوا على احدٍ منّا!!!!!احمد الكاظمي

اشترك في قناة وكالة انباء براثا على التلجرام
https://telegram.me/buratha
اضف تعليقك
الاسم والنص والتحقق من الروبوت ضروري
الاسعار الرسمية للعملات مقابل الدينار
دينار بحريني 3125
يورو 1333.33
الجنيه المصري 73.21
تومان ايراني 0.03
دينار اردني 1694.92
دينار كويتي 4000
ليرة لبنانية 0.79
ريال عماني 3125
ريال قطري 326.8
ريال سعودي 317.46
ليرة سورية 2.31
دولار امريكي 1190.48
ريال يمني 4.75
التعليقات
مصطفى : ازالة بيوت الفقراء ليس فقط في كربلاء حتى تصور للناس الوضع الامني الخطير كما تزعم اتقوا الله ...
الموضوع :
الى المدافعين عن التجاوزات في كربلاء والبصرة..الوضع خطير جدا
محمد سعيد : عزيزي كاتب المقال ماتفضلت به صحيح ولكنك اهمل جانب جدا مهم وهو المستوى العلمي فكيف يكون مستوى ...
الموضوع :
دعوة لكسر قيود الدراسات العليا
ابرهيم : سعد الزيدي اسم لم نسمع عنه في الحكومات العراقية ولا في اروقة السياسة والصخب والنهب لذا اتسائل: ...
الموضوع :
طريق الحرير
رسل باقر : امكانية دراسة المجموعه الطبيه للمعدلات اقل من 80 على النفقه الخاصه ...
الموضوع :
العتبة الحسينية تدعو الطلبة الراغبين بدراسة الطب في جامعة عالمية إلى تقديم ملفاتهم للتسجيل
Aqeel : شركه زين العراق شركه كاذبه ولصوص في نفس الوقت تتشترك في الانتر نت الاسبوعي او الشهري او ...
الموضوع :
هيئة الاتصالات تخصص رقماً للمشتركين للشكوى على شركات الهواتف
سيد محمد : موفق ان شاء الله ...
الموضوع :
القانون المنفرد...
Abbas alkhalidi : ماهيه صحة المعلومات وهل للكمارك علم ب هذه الأدوية أم هناك جهات تقوم بالتهريب متنفذه ولها سلطة ...
الموضوع :
إحباط عملية تهريب أدوية فاسدة عبر مطار النجف
سيد عباس الزاملي : سلام الله عليك ياأبا الفضل العباس ع ياقمر بني هاشم الشفاعه ياسيدي و مولاي ...
الموضوع :
ملف مصور مرفق بفيديو: تحت ضريح إبي الفضل العباس عليه السلام..!
أمجد جمال رؤوف : السلام عليكم كيف يمكنني أن أتواصل مع الدكتور طالب خيرالله مجول أرجوكم ساعدوني وجزاكم الله خير الجزاء ...
الموضوع :
اختيار الجراح العراقي طالب خير الله مجول لاجراءعمليتين في القلب في مؤتمر دولي بباريس
صباح عبدالكاظم عبد : شكرا لمديرية المرور على هذة الخدمة انا مليت الاستمارة وحصلت على التسلسل كيف اعرف موعد المراجعة ...
الموضوع :
المرور تدعو الى ادخال بيانات الراغبين بالحصول على اجازة السوق من خلال موقعها الالكتروني
فيسبوك