المقالات

أصبح المعروف منكراً..!


فاطمة العامري ||

 

المعروف (لمن ينكر معرفته)كل ما هو محبب ومستحسن فعله اما المنكر فهو كل فعل  يستنكره المؤمنون ؛وهو عكس المعروف ،من ابشع الصفات الخسيسة ان الإنسان لا يفعل المنكر فحسب وإنما يأمر به..!

ولا يفعل المعروف مطلقاً بل يأمر بعدم فعله..!

يعد الامر بالمعروف والنهي عن المنكر من اهم الفرائض الدينية الواجبة شرعاً على المؤمن

﴿وَلْتَكُنْ مِنكم أُمَّةٌ يَدْعُونَ إلى الخَيْرِ ويَأْمُرُونَ بِالمَعْرُوفِ ويَنْهَوْنَ عَنِ المُنْكَرِ وأُولَئِكَ هُمُ المُفْلِحُونَ﴾

 فماذا لو كنّا في زمن لا احد يتقبل النصيحة فيه؟ بل نحن في زمن يحثون ويشجعون على فعل الرذيلة تحت عنوان ؛(حرية شخصية..!)

نرى مسؤلاً يستثمر في محلات الخمور ..وموظفاً يطالب بالرشوة بحجة الاكرامية..وغيرها من الامور اصبح امر طبيعي..! ، الأمر بالمنكر يجلب الاموال والمناصب العليا ،.! ،بل الذي يأمر بالمعروف هو الذي يُستهجن..!  ويُسمى بالمُعقد ،والمُرائي وغيرها من الالقاب التي لا تليق بالمؤمن

إنتشار الفساد والفسوق والفجور حقيقة اليوم التي لا نستطيع درأها..!

🔺عن محمد بن أبي حمزة، عن حمران قال: قال أبو عبد الله (عليه السلام) في حديث طويل يصف فيه زمان قيام دولة آل محمد :

قال (عليه السلام) :

"... ورأيت الحرمين يعمل فيهما بما لا يحب الله، لا يمنعهم مانع ولا يحول بينهم وبين العمل القبيح أحد ورأيت المعازف ظاهرة في الحرمين،.."(1)

علينا على الاقل إظهار انزعاجنا وتذمرنا قلبياً (اضعف الإيمان)،فصلاح مجتمعنا يعتمد على الامر بالمعروف والنهي عن المنكر ،فأين ادوارنا من هذه الفريضة..؟

الامر بالمعروف ؛اوسع من ان يكون تكليف شرعي فحسب ،بل يعتبر دعوة عامة لمجتمع صالح ،مجتمع مُنتظِر لإمام زمانه.

وان من اهم عوامل نهضة الحسين هي للامر بالمعروف والنهي عن المنكر (ماخرجت أشراً ولابطراً وإنما خرجت لطلب الإصلاح في امة جدي) وكذلك صاحب الزمان الذي سيأتي ليملأ الارض قسطاً  وعدلاً كما ملئت ظلماً وجوراً

اذن علينا تهذيب انفسنا وتهيئتها استعداداً لنصرة الامام عجل الله تعالى فرجه الشريف فكيف يكون ذلك ونحن نُحرج من الامر بالمعروف والنهي عن المنكر..!

فان المجتمع اذا ترك هذه الفريضة دبّ فيه الفساد والظلم ،عندها لاينفع لنصرة صاحب الامر صلوات الله عليه

……………

(1)الكافي - الشيخ الكليني - ج ٨ - الصفحة ٤٠

 

 

ـــــــــــ

اشترك في قناة وكالة انباء براثا على التلجرام
https://telegram.me/buratha
المقالات لا تعبر بالضرورة عن رأي الموقع
اضف تعليقك
الاسم والنص والتحقق من الروبوت ضروري
الاسعار الرسمية للعملات مقابل الدينار
دينار بحريني 3846.15
يورو 1587.3
الجنيه المصري 48.36
تومان ايراني 0.03
دينار اردني 2040.82
دينار كويتي 4761.9
ليرة لبنانية 0.97
ريال عماني 3846.15
ريال قطري 401.61
ريال سعودي 389.11
ليرة سورية 0.58
دولار امريكي 1449.28
ريال يمني 5.83
التعليقات
مبين الموسوي : كلمات خطت بعقليه متنيرة بنزاهه رغم اننا ومهما كتبنا لا نوافي حق الابطال والشهداء أحسنت استاذ علي ...
الموضوع :
محمد باقر الحكيم ..انتصارات قبل العروج
بغداد : رحمه الله فقد كبير في ساحة البلاغة القرانية هنيئا له اذ كرس حياته لخدمة العلوم القرانية والابحاث ...
الموضوع :
العلامة الصغير في سطور
اريج : اخي الكاتب مقالك جميل ويعكس واقع الحال ليس في العراق فقط وانما في جميع الدول العربية وربما ...
الموضوع :
لا أمل فيهم ولا رجاء ...
HAYDER AL SAEDI : احسنت شيخنا الفاضل ...
الموضوع :
المساواة بين الجنسين
حسن الخالدي : ماحكم ترك الأرض بدون بناء لاكثر من سنه وبعدها تم البناء....الخمس هنا يكون في وقت شرائها ام ...
الموضوع :
إستفتاءات ... للمرجع الأعلى السيد السيستاني حول تجاوزات المواطنين للاراضي التابعة للـدولة وكذلك عن الخمس للأراضي الميتة
محمد غضبان : هذا الخبر ان صح بل ان تم فهو من أهم الاخبار التي تخدم العراق واكيد احبس انفاسي ...
الموضوع :
البجاري: التعاقد مع "سيمنز" سيحرر العراق من الهيمنة الامريكية على قطاع الطاقة
ابراهيم الاعرجي : عزيزي صاحب المقال اتفق معك بان الايفادات معطلة على منتسبي الجامعات العراقية، لكن اصحح المعلومة، وانا استاذ ...
الموضوع :
لماذا الايفادات ممنوعة عن موظفي الجامعات؟
ر. ح : ماذا أُحدِّثُ عن صنعاء ياأبَتِ... لستُ رياضياً ولامحبا للرياضة، لكني كنت من المتابعين لمباراة الفريق العراقي مع ...
الموضوع :
سأغرد خارج السرب..!
علي : السلام عليكم في رأي من الواجب أولا بناء مطار جديد لأنه واجهة للمسافرين ونحن نحتاج طيران مباشر ...
الموضوع :
السوداني: نسعى لفتح خط طيران مباشر مع ألمانيا وتسهيلات استثمارية لشركاتها
فيسبوك