انت والمسؤول

أريد صوتك.!


جاسم محمد الصافي

 

القلب لا يرغب البقاء طويلا ، لهذا أعلن علي بالأمس حربه ، أوجاع لم تطفئها أي مسكنات إلا رحمة ربي فهي دوما حاضرة ، لتشفق علي وعلى من هم أصعب من حالتي , حاولت أن أدري شكواي عن أهل بيتي كي لا يصيبهم الرعب والهلع ، فلا طبيب اليوم إلا الله .

تخيل آلاف المرضى هذا هو حالهم !! بعد ان أعلنت الخلية الغبية للازمة في الناصرية إخلاء المستشفى الوحيد في المدينة وتسريح اغلب الأطباء بدلا من تجنيدهم , وخصوصا ان اغلبهم أغلقوا عياداتهم الخاصة وابتعادهم عن مرضاهم وعن ما يحصل من موت يصيب الكثيرين ليس بسبب وباء كورنا بل من وباء الإهمال والجهل .

أين تذهب حالات الطوارئ من حوادث يوميا وأين يذهب مرضى السرطان ، مرضى القلب مرضى الكلى وووو هم في شارب خلية الأزمة أما من مات منهم فهو في رقبة أصحاب القرار وهو قتل عمد وهذا لا لشيء سوى ان نخبر العالم بعجرفة أننا إنسانيون حد النخاع وقادرون حد اللعنة لمواجهة أزمة مثل وباء كورونا

وهنا لا أريد ان أسال عن المستشفى التركي الذي انقضى لبنائه أكثر من عشر سنوات ولم يكتمل ، ولا أريد ان اسأل عن مستشفانا الوحيد الأيل للسقوط الذي افرغ منذ أسبوعين من أي مراجعة لمدينة يبلغ سكانها اكتر من مليونين ونصف نسمة ، فقد بحت أصوات منتسبة إلى الصحة الغيارى عن الأسباب والبدائل وحلول تبعدنا عن كارثة اكبر من كورونا عن إعدام جماعي للمرضى هذا لان الأعور ملك في مدينة الغمان ، ونحن أولاد الخايبة أمام الخوف دجاج مصلحة نسير مع غباء المسئول ونبحث عن صدقات نواديها وحسنات نجنيها او دعاءا يشفينا او صلاة تزكينا , وننس ان حاجة الإنسان ليست فقط في طعام او صلاة بل هي في كلمة نعم كلمة مع من تحملوا الألم لنصرخ معهم في وجوه المغفلين الذين قرروا شهرتهم ومناصبهم على حساب أرواحنا ألا بئس القرار وتعس المقرر

ــــــــــــــــــ

اشترك في قناة وكالة انباء براثا على التلجرام
https://telegram.me/buratha
اضف تعليقك
الاسم والنص والتحقق من الروبوت ضروري
الاسعار الرسمية للعملات مقابل الدينار
دينار بحريني 3846.15
يورو 1666.67
الجنيه المصري 92.94
تومان ايراني 0.03
دينار اردني 2040.82
دينار كويتي 4761.9
ليرة لبنانية 0.97
ريال عماني 3846.15
ريال قطري 401.61
ريال سعودي 389.11
ليرة سورية 0.58
دولار امريكي 1449.28
ريال يمني 5.83
التعليقات
محمد الهندي : هم من يحكم العراق ويسرقه بالاتفاق مع الاخوه الاعداء وساستنا تبارك لهم ذلك ...
الموضوع :
العرداوي: ترشيح زيباري لرئاسة الجمهورية تجاوز على القانون والدستور
ابو محمد : احسنت واجدت فقرة مرض الولد عشتها شخصيا قبل ايام وكما وصفت بالضبط والحمد لله على كل حال. ...
الموضوع :
من قال أن الرجال لا يبكون .؟!
احمد سواعد : يعطيكم العافيه ...
الموضوع :
وفاة أم البنين (عليها السلام )
حسن : السللم على الحسين وعلى علي بن الحسين وعلى أولاد الحسين وعلى أصحاب الحسين السلام على أبا الفضل ...
الموضوع :
من كرامات الإمام الحسين صلوات الله عليه: اين ذهبت الغدة السرطانية؟قصة معاصرة حقيقية بكل حرف من حروفها
الحاج هادي العكيلي : السلام عليكم .. بالنظر لاهمية محاضرة الشيح جلال الدين الصغير في توضيح الامور وخاصة من الجانب السياسي ...
الموضوع :
الشيخ جلال الدين الصغير يتحدث عن سنة صاخبة تتماوج بين الاحداث وآثارها وبين علامات الظهور ودورها
ابن الاعظمية : الكابتن الاسطورة حسين سعيد ابن الاعظمية البار فهو من مواليد الاعظمية وجاري تبا وتعسا وبغضا لمن يعاديه ...
الموضوع :
حسين سعيد الفلسطيني البعثي ماذا لو كان عراقياً
مازن : إلى جهنم و بئس المصير لعنه الله على كل البعثيين و الصداميين الاوباش ...
الموضوع :
وفاة ابن خالة الطاغية المقبور صدام حسين ومرافقه الاقدم المجرم ارشد ياسين
كرار حسان : عشيرة بيت عوفي وهي عشيرة من أحد عشائر البوبخيت المهمة يراسها في الوقت الراهن الشيخ حسن ناجي ...
الموضوع :
«مسلم» الوحيد بين 600 طفل من «بيت عوفـي» فـي البصرة يقطع 15 كلم ليواصل تعليمه
محمد سعيد : مقالكم جميل حياكم الله ووفقكم أتمنى لكم دوام التوفيق ...
الموضوع :
هل ينجحون اليوم بما فشلوا به في الأمس..
Majeda Khalil : رحم الله والديكم والله يقضي حوائجكم بحق صاحب السجدة الطويله الامام موسى بن جعفر الكاظم عليه السلام ...
الموضوع :
صلاة الإمام موسى بن جعفر الكاظم (عليه السلام) لقضاء الحوائج
فيسبوك