المقالات

الشيعة الطائفيون..!


باقر الجبوري||

 

حادثة تفجير الاماميين العسكريين !

الحقيقة المغيبة انها لم تكن جريمة واحدة !

نعم فلقد كانت جريمتان !

وحادثتان !

الاولى تفجير القبة الذهبية

والجريمة الثانية جائت بعدها !!!!

وهي تفجير المنارتين ( المآذن الذهبية )

لا اعتقد ان الكل سيصدق كلامي !

لكنها الحقيقة !

والعجيب ان الحكومة الشيعية الطائفية الصفوية الفارسية ( في وقتها ) قد اخفت الحادثة الثانية حتى لايتكرر ما حصل بعد التفجير الاول من عمليات قتل وحرق لمساجد السنة من قبل جيش المهدي الذي اصبح حبيب ساسة السنة الان !

وكل ذلك القتل والحرق كان كردة فعل على الحادثة !

الكثير منا ومن السنة ومع علمه بان الحادثتين منفصلتين الا انه كان يتعكز على تناقض الارهابيين الذين تم القاء القبض عليهم في حينها بحجة ان احدى الزمر بريئة لانها غير اعترافات الزمرة الثانية !!

يعني .. شي ما يشبه شي !

الاولى تقول فجرنا

والثانية تقول لا حبيبي احنة فجرنا !!

وهؤلاء يعترفون على اسماء غير الاسماء التي اعترفت عليها الزمرة الثانية وهكذا !

والحقيقة انه لايوجد تناقض وانما كانت كل زمرة تعترف بما اجرمت يداها وعن افرادها ودخولها وخروجها وهكذا !

فالاولى فجرت القبة

والثانية فجرت المنارات

والى الان الجماعة ( في غيهم يعمهون ) مع انهم يعلمون حقيقة ( التفجيرين ) اللذان اخفتهما الحكومة الشيعية عن الاعلام حتى لايراق دم الابرياء بسببها !

هل عرفتم الان من هم الطائفيون !!!

والصور خير شاهد ...باقر الجبوري

ــــــــ

اشترك في قناة وكالة انباء براثا على التلجرام
https://telegram.me/buratha
المقالات لا تعبر بالضرورة عن رأي الموقع
اضف تعليقك
الاسم والنص والتحقق من الروبوت ضروري
الاسعار الرسمية للعملات مقابل الدينار
دينار بحريني 3846.15
يورو 1562.5
الجنيه المصري 48.24
تومان ايراني 0.03
دينار اردني 2040.82
دينار كويتي 4761.9
ليرة لبنانية 0.1
ريال عماني 3846.15
ريال قطري 401.61
ريال سعودي 389.11
ليرة سورية 0.58
دولار امريكي 1470.59
ريال يمني 5.84
التعليقات
الانسان : اذا ثقافة وجامعات بريطانيا لم تغسل قلبك من الطمع، فمن الذي يغسله؟ ...
الموضوع :
التايمز تكشف قصة تورط رئيس حزب المحافظين ببريطانيا بقضايا فساد في كوردستان العراق
د عيسى حبيب : خطوة جيدة حيث هناك خلل كبير يجب تغير كل طواقم المخمنين في العراق ومدراء الضرائب والمسؤلين فيها ...
الموضوع :
الضرائب تكشف عن خطته الجديدة لتعظيم الايرادات وتقليل "الروتين" في المحافظات
غسان عذاب : السلام عليك ياأم الكمر عباس ...
الموضوع :
السيدة ام البنين ومقام النفس المطمئنة
الانسان : اردوغان يعترض على حرق القران في السويد، ومتغاضي عن الملاهي والبارات الليلية في تركيا، أليست هذه تعارض ...
الموضوع :
بعد حادثة "حرق القرآن".. أردوغان يهدد بقرار "يصدم السويد"
مبين الموسوي : كلمات خطت بعقليه متنيرة بنزاهه رغم اننا ومهما كتبنا لا نوافي حق الابطال والشهداء أحسنت استاذ علي ...
الموضوع :
محمد باقر الحكيم ..انتصارات قبل العروج
بغداد : رحمه الله فقد كبير في ساحة البلاغة القرانية هنيئا له اذ كرس حياته لخدمة العلوم القرانية والابحاث ...
الموضوع :
العلامة الصغير في سطور
اريج : اخي الكاتب مقالك جميل ويعكس واقع الحال ليس في العراق فقط وانما في جميع الدول العربية وربما ...
الموضوع :
لا أمل فيهم ولا رجاء ...
HAYDER AL SAEDI : احسنت شيخنا الفاضل ...
الموضوع :
المساواة بين الجنسين
حسن الخالدي : ماحكم ترك الأرض بدون بناء لاكثر من سنه وبعدها تم البناء....الخمس هنا يكون في وقت شرائها ام ...
الموضوع :
إستفتاءات ... للمرجع الأعلى السيد السيستاني حول تجاوزات المواطنين للاراضي التابعة للـدولة وكذلك عن الخمس للأراضي الميتة
فيسبوك