المقالات

النخبة والفقر الحضاري


د.مصطفى الناجي

 

ترددت كثيرا قبل الكتابة حول موضوع (النخبة ) وعلاقتها ودورها ووظيفتها في التنمية الحضارية .

ويبدو ان بعض (النخبة ) في العراق اصبحوا جزء من مشكلة المعوقات التنموية للبلاد ،لان هولاء البعض من حيث يدري او لا يدري اصبحوا يبثون الاحباط والياس لانهم محبطين ويائسين ،فمارسوا تأثيرا سلبيا تجاه المجتمع .

من يتمعن في تجارب الامم والشعوب سيكتشف انها ما نهظت  ولا استفاقت ولا قامت من كبواتها الا بالنخب ..لكن اي نخب نقصد ؟

بالتاكيد ليس النخبة التي تحولت الى ثقافتها الى ثقافة فيسبوكية ،ولا هي النخبة اليائسة والبائسة والمهرجة .

النخبة التي اعني بها صاحبة المشروع الوطني ،وليس النخبة التي تشوش على الجميع بحجة ان لديها ما تبني به الوطن .

بعض (نخُبنا ) تفتقد لابسط مقومات هذا المصطلح ،فهم ساخرون من الجهل الذي يكرسوه كل يوم ،يرفعون شعار الصدق وهم غارقون في الكذب

يسلون سيفاً بوجه الفساد لكنه سيفاً من ورق سرعان ما يتحول الى طبول ضد مناوئيهم فقط..

هذه الجدلية التي تحكم (النخبة ) أصبحت عالة على (النخبة ) الحقيقية ..بحيث أشغلت الأصل حتى من التعبير عنه نفسه ،بمعارك ومشاكل جانبية تافهة ..

الامر لا يحتاج الى بحثاً فلسفياً معمقاً،يكفي ان تراقب الأداء لبعض الوقت وستكتشف كم ان النخبة المقصودة خاوية وفارغة .

مواصفات النخبة الحقيقية التي نبحث عنها ،تكمن في النقاط الآتية :-

1 - الدافع الوطني الخالص

2- الوضوح في الرؤية

3- احترم المشاريع الاخرى

4-الوعي الحقيقي بالمخاطر

5- المشروع المستقبلي

6- التوازن

7- الموضوعية

8- نكران الذات

9- الإخلاص

10- الايقاع والتناسق

11- الاستقلالية والأصالة

12- الروح المتسامحة والمتصالحة

13- الطموح والإصرار

14- التأثير الايجابي

15- بث روح الأمل

وغيرها من المواصفات التي يجب على النخبة الحقيقية ان تتصف بها كي تحدث تأثيرها الايجابي في تنمية المجتمع وإصلاحه .

ـــــــــــــــــــــــ

اشترك في قناة وكالة انباء براثا على التلجرام
https://telegram.me/buratha
اضف تعليقك
الاسم والنص والتحقق من الروبوت ضروري
الاسعار الرسمية للعملات مقابل الدينار
دينار بحريني 3125
يورو 1333.33
الجنيه المصري 74.68
تومان ايراني 0.03
دينار اردني 1666.67
دينار كويتي 3846.15
ليرة لبنانية 0.79
ريال عماني 3125
ريال قطري 326.8
ريال سعودي 317.46
ليرة سورية 2.32
دولار امريكي 1190.48
ريال يمني 4.75
التعليقات
ابو نور الفاضلي : جزاكم الله خيرا رزقنا الله واياكم ولايتها في الدنيا و شفاعته في الاخرة بحق محمد وآل محمد ...
الموضوع :
سيده في ذمة الخلود  
ضياء حسين عوني محمد : بسم الله الرحمن الرحيم اني مواليد ١٩٥٩ طبيب بيطري استشاري تمت احالتنا للتقاعد بموجب التعديل الاول لقانون ...
الموضوع :
مجلس الوزراء : موقع الكتروني لإستقبال الشكاوى وتقديم التعيينات
محمد عباس : يثير قلقي هذا الاطراء على مصطفى الكاظمي فكيف ترضى امريكا على شخص ما لم تكن تعرفه جيدا ...
الموضوع :
بومبيو يهاتف الكاظمي: واشنطن ستمضي باعفاء العراق من استيراد الطاقة الايرانية 120 يوما
محمد عباس : يثير قلقي هذا الاطراء على مصطفى الكاظمي فكيف ترضى بريطانيا على شخص ما لم تكن تعرفه جيدا ...
الموضوع :
بريطانيا: نتطلع للعمل مع حكومة مصطفى الكاظمي
محمد عباس : يثير قلقي هذا الاطراء على مصطفى الكاظمي فكيف ترضى امريكا على شخص ما لم تكن تعرفه جيدا ...
الموضوع :
المبعوث الأميركي السابق للتحالف الدولي ضد "داعش : أتمنى لصديقي مصطفى الكاظمي التوفيق في دوره الجديد كرئيس وزراء العراق"
زيدمغير : إعدام المجرمين المحكومين في السجون هو ضربة لداعش المدعوم صهيونيا وعربيا . متى يوقع رئيس الجمهورية قرارات ...
الموضوع :
اهداف ومدلولات الهجمات الارهابية على صلاح الدين
Nagham alnaser : احسنت على هذا المقال الي يصعد معنوياتنا من كثرة الاشاعات ...
الموضوع :
هل توجد معطيات ميدانية لانهيار الدولة العراقية بحجة عدم تمرير المُكلَّف؟!  
مرتضى : هية ماخلصت الموجة الاولى بعد .. الله اليستر على بلاد المسلمين كافة.. اللهم انت ملجأنا الوحيد من ...
الموضوع :
الصحة العالمية تحذر من موجة ثانية "لا مفر منها" لجائحة كورونا
فيسبوك